الأحد. أغسطس 14th, 2022

اعلن مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، في الولايات المتحدة ان لقاحات مودرنا التي تم إعطاؤها حتى 10 يناير، أدت إلى  حدوث الحساسية المفرطة والتفاعلات السلبية الأخرى بمعدلات منخفضة للغاية.

حيث تم إعطاء 4.04 ملايين جرعة أولى من لقاح موديرنا في الفترة بين 21 ديسمبر  و10 يناير ،  أدت 1266 منها، اي بنسبة 0.03%، إلى رد فعل سلبي بعد إعطاء اللقاح.
و تم تحديد 108 رد فعل من بين ردود الأفعال السلبية البالغ عددها 1266، على أنها رد فعل  شديد محتمل، وتم التأكد من أن 10 تفاعلات كانت حساسية مفرطة، وهو رد فعل يمكن أن يهدد الحياة.

و بذلك  يبلغ معدل الحساسية المفرطة 2.5 حالة لكل مليون جرعة من لقاح موديرنا.

تعود 9 من حالات الحساسية المفرطة لأشخاص لديهم تاريخ  من الحساسية، وخمسة لديهم تاريخ من الحساسية المفرطة.

بدأت الأعراض في تسع من حالات الحساسية المفرطة العشر، في غضون 15 دقيقة من تلقي اللقاح ،أظهرت الحالة العاشرة أعراضا بعد 45 دقيقة من تلقي اللقاح, نقل ستة مرضى إلى المستشفى، و لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات.

كانت هناك 47 حالة من ردود الفعل السلبية لم تكن مرتبطة بحساسية، بينما كانت 43 حالة من ردود الفعل التحسسية غير مرتبطة بالحساسية المفرطة، و  تعتبر 60% منها غير خطيرة، بما في ذلك الحكة، والطفح الجلدي، والإحساس بالحكة في الفم والحلق، والإحساس بغلق الحلق، وأعراض تنفسية.
في حين بلغت النسبة التي  أدت إلى الحساسية المفرطة من لقاح فايزر بيونتك ، 11.1 لكل مليون جرعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.