الأحد. أغسطس 14th, 2022

بدأ مكتب التحقيقات الفيدرالي تحقيقًا مع قوات الحرس الوطني،في  واشنطن،والبالغ عددهم 25000 جندي لتامين تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن، بعد أن أعرب مسؤولو الدفاع عن مخاوفهم من وقوع أي هجوم داخلي من بين القوات.
وقد طالب وزير الجيش الأميركي رايان مكارثي، القادة بالانتباه لأي مشاكل في صفوفهم،  لم يتم العثور على أي دليل على وجود أي تهديدات حتى الآن، ولم يكشف التحقيق بعد عن أي أمور لا يعرفها المسؤولون.

في الأسبوع الماضي، اعتقل جاكوب فراكر، وهو عريف في الحرس الوطني في فرجينيا، لمشاركته في التمرد  في مبنى الكابيتول في 6 يناير.

و توصلت فرق التحقيق بعد ذلك إلى مشاركة عدد من ضباط إنفاذ القانون والعسكريون المتقاعدون في يوم اقتحام مبنى الكابيتول، وقد تم اعتقال بعضهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.