الأحد. أغسطس 14th, 2022

اعلن مجلس الذهب العالمي ان صافي التدفقات العالمية من الصناديق المتداولة في البورصة المدعومة بالذهب في 2020، وصل الى  877 طن، بقيمة  47.9 مليار دولار أميركي.

و ذكر  مجلس الذهب العالمي، أن  إجمالي مقتنيات صناديق الاستثمار العالمية لتداول الذهب،  ارتفع  إلى 3752 طن.

و ذكر المجلس ان  المخاوف بشأن تأثير جائحة كوفيد-19، ادت إلى زيادة الاهتمام بالذهب، وخاصة صناديق الاستثمار العالمية لتداول الذهب، و شهدت صناديق الاستثمار لتداول الذهب في أميركا الشمالية تدفق 563 طن في 2020، أي  ثلثي صافي التدفقات السنوية العالمية.

وزادت الصناديق المعنية، في أوروبا وآسيا وأماكن أخرى بمقدار 260 طن و 38 طن و 16 طن على التوالي.

و اعلن  مجلس الذهب العالمي، إن معنويات المستثمرين بشأن الذهب، انخفصت، و لكنها انتعشت مرة أخرى في أواخر 2020 مع اعتقاد البعض أن الأمور بدأت تتحسن.

وأشار المجلس، إلى احتمال حدوث تقلبات وتراجعات كبيرة في السوق خلال 2021، حيث يتوقع أن يؤدي انخفاض أسعار الفائدة العالمية إلى زيادات مستمرة في أسعار الاسهم.

و ذكر المجلس ان أداء سعر الذهب هو  الأكثر استقرارا منذ منتصف أغسطس، مما يعزز فرص الشراء للمستهلكين، على الرغم من أن النمو الاقتصادي العالمي من المرجح أن يظل ضعيفا بالنسبة لإمكاناته الكاملة لبعض الوقت.

و ذكر تقرير مجلس الذهب، ان الانتعاش الاقتصادي بشكل خاص في بلاد مثل الصين،
ونظرا للصلة الإيجابية بين النمو الاقتصادي والطلب الصيني، يُعتقد أن استهلاك الذهب في المنطقة قد يستمر في التحسن.

و ذكر المجلس  أن سوق الذهب الهندي في وضع أفضل، لكن مع ذلك، بالنسبة للاقتصاد العالمي الذي ينتج أقل بكثير من إمكاناته الطبيعية، ومع ارتفاع أسعار الذهب إلى مستويات تاريخية عالية، قد يظل طلب المستهلكين ضعيفا في مناطق أخرى.

و اشار التقرير أن محللين في بنك جولدمان ساكس، توقعوا أن يواصل سعر الذهب الارتفاع  خلال 2021 ليصل إلى  2300 دولار للأوقية ، بارتفاع بنسبة 22% عن السعر الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.