الأحد. أغسطس 14th, 2022

أدان أمين عام الأمم بشدة الهجوم الذي استهدف قافلة تابعة لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما) الذي أسفر عن استشهاد أحد جنود حفظ السلام المصريين وإصابة اخر، و أعرب الأمين العام عن أعمق تعازيه لأسرة الفقيد، وكذلك لشعب وحكومة مصر. وتمنى الشفاء العاجل والكامل لجندي حفظ السلام الجريح.

وأكد الأمين العام في بيانه أن الهجمات على قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قد تشكل جريمة حرب.

وقال إن “الأمم المتحدة لن تدخر أي جهد لدعم السلطات الماليّة في تحديد مرتكبي هذا الهجوم الشنيع وتقديمهم إلى العدالة على وجه السرعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.