الخميس. أكتوبر 6th, 2022

تحوّلت العاصمة الأميركية واشنطن إلى قلعة عسكرية استعدادا  لتنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة.

و ذكرت تقارير ان عدد الجنود من قوات الحرس الوطني توازي ضعف عدد القوات المتمركزة في العراق وأفغانستان لتأمين مراسم التنصيب،
قال رئيس  شرطة واشنطن  روبرت كونتي، في وقت سابق من هذا الأسبوع ، أنّه كان من المتوقع وصول 15 ألف جندي فقط إلى المدينة الا إنه تم السماح بخمسة آلاف جندي إضافي.

عدد قوات الحرس الوطني التي انتشرت عام 2016 لتأمين تنصيب ترامب كان 8000 جندي.
ولم يتم استدعاء الحرس الوطني إلا بعد أن أقنع نائب الرئيس مايك بنس ترامب بذلك بعد اقتحام الكونجرس.

مكتب التحقيقات الفيدرالي أصدر نشرة تحذر من خطط للمتظاهرين المسلحين للتظاهر و اقتحام المكاتب الحكومية في جميع الولايات المتحدة إذا تم عزل ترامب من منصبه أو في يوم تنصيب بايدن، مما دفع قوات الأمن في واشنطن ونيويورك بتكثيف الإجراءات الأمنية

و قد اغلقت السلطات الطرق حول مبنى الكونجرس ومنعت السلطات الجولات والزيارات في عدة مواقع بالعاصمة وطلبت رئيسة بلدية واشنطن ميريال باوزر من الزائرين الابتعاد عن المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.