الأثنين. أغسطس 8th, 2022

تخطى عدد الوفيات حول العالم بسبب فيروس كورونا اليوم حاجز المليونين. ودعا الأمين العام للأمم المتحدة العالم لأن يبدي تضامنا أكبر بكثير إحياء لذكرى أرواح من سقطوا ضحية هذه الجائحة.

و قال الأمين العام، أنطونيو جوتيريش، إن العالم بلغ مرحلة فارقة تعتصر لها القلوب: “هذا العدد ليس رقما يثير الذهول فقط، بل يمثل أسماء ووجوها حقيقية، لا تتبقى الآن سوى ذكرى ابتسامة أصحابها، وكراسيهم الفارغة إلى الأبد على مائدة العشاء، وغرفهم التي يتردد فيها الصدى في ظل صمت الأحبة الأبدي“.

ودعا العالم إلى توحيد صفوفه والتضامن.

من جهة ثانية، دعا السيّد أنطونيو جوتيريش البلدان لأن تلتزم بإتاحة الفائض عن حاجتها من جرعات اللقاح. “فمن شأن ذلك أن يسهم في تطعيم جميع العاملين في مجال الرعاية الصحية في شتّى أنحاء العالم على وجه الاستعجال درءا لانهيار النظم الصحية“.

وأشار إلى أهمية إعطاء الأولوية لفئات أخرى توجد على خط مواجهة الجائحة، ومن بينها العاملون في المجال الإنساني والسكان المعرّضون لمخاطر كبيرة. “ولكسب ثقة الجمهور، يجب علينا أن نعزز الثقة في اللقاحات وفي المعرفة من خلال حملات تواصل فعّالة تتخذ من الحقائق أساسا لها“.

وفي الوقت نفسه، شدد الأمين العام على أهمية اتباع الإجراءات البسيطة التي ثبتت نجاعتها من أجل الحفاظ على سلامتنا وسلامة الآخرين، ألا وهي ارتداء الأقنعة والتباعد البدني وتجنّب التجمعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.