السبت. أغسطس 13th, 2022

استعرض الرئيس عبد الفتاح السيسي الاتفاق النهائي مع سيمنس الألمانية لإنشاء منظومة متكاملة للقطار الكهربائي بطول ألف كيلومتر بتكلفة 23 مليار دولار.

كان مجلس الوزراء قد وافقة في نوفمبر على السماح للهيئة القومية للأنفاق بالتعاقد مع تحالف الشركات الصينية (AVIC – CREC)؛ لتنفيذ مد مسار مشروع القطار الكهربائي بمرحلتيه الثانية والثالثة.

و يبدأ التنفيذ الفوري للمشروع في قطاع  طوله 460 كيلومترا يربط العين السخنة بمدينة العلمين الجديدة  مرورا بالعاصمة الإدارية الجديدة.

يتكون هذا الجزء من 15 محطة ويستغرق تنفيذه عامين.
و أكد الرئيس التنفيذى لشركة سيمنس العالمية، ورئيس المجلس الإشرافي لسيمنس للطاقة جو كايزر، في  أكتوبر أن سيمنس و مصر تكتبان فصلا جديدا من التعاون.

و أضاف كايزر،  ان  اختيار مصر لسيمنس يجعلنا نؤكد أنها يمكنها الاعتماد على سيمنس فى المستقبل، لافتاً إلى أن مركز سيمنس لخدمات وصيانة مهمات الكهرباء سيعود بالنفع على المصنعين فى مصر نظرا لأنه لا يخدم منتجات سيمنس فقط، لكنه يخدم كافة المنتجات المنافسة.

كانت  مصر قد وقعت في  عام 2016،  4 عقود استثمارية في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة مع شركة سيمنز الألمانية لإنشاء 3 محطات كهرباء ومصنع لتوربينات الرياح بتكلفة إجمالية 8 مليارات يورو.

و قد شيدت سيمنس ثلاث محطات كهرباء بقدرة 4.8 جيجاوات في مصر  بتكلفة إجمالية 7 مليار دولار. وكل من المحطات الثلاث العاملة بالغاز هي الأضخم في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.