الأثنين. أغسطس 8th, 2022

عمّم الإنتربول النشرة الحمراء بحقّ مالك السفينة التي نقلت نيترات الامونيوم،  و التي تسببت في انفجار ميناء بيروت.

و قد صودرت كميات نيترات الأمونيوم، التي كانت على متن سفينة “روسوس”، التي وصلت إلى بيروت في نوفمبر 2013 بعدما انطلقت من جورجيا،في طريقها إلى موزمبيق.

و كان المحامي العام اللبناني غسان خوري، قد اصدر مذكرات التوقيف التي أصدرها المحقق العدلي اللبناني بحقّ مالك سفينة “روسوس” إيجور ريشوسكين وقبطانها بوريس يوري بروكوشيف، والتاجر البرتغالي الجنسية جورج موريرا، الذي اشترى نيترات الأمونيوم، وبناء عليه، عمّم الانتربول النشرة الحمراء على كلّ الدول الأعضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.