الأحد. أغسطس 14th, 2022


أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، عن إلغاء كل القيود المفروضة منذ سنوات على تواصل المسؤولين الأميركيين مع تايوان.

و قال ان الولايات المتحدة كانت قد اتخذت تلك التدابير أحاديا إرضاء للنظام الشيوعي في بكين. وهذا الامر قد انتهى.

وقال  أن الإدارة الأميركية تقيم علاقات مع شركاء غير رسميين في العالم أجمع، وتايوان لا تشكل استثناء.

هناك قانون صدر عام 2018 لا يسمح للمسؤولين على جميع مستويات الحكومة، بمن فيهم أعضاء الإدارة الذين يشغلون مناصب تتعلق بالأمن القومي والجيش، بالتوجه إلى تايوان ولقاء نظرائهم التايوانيين.

وهذا الإعلان الذي يأتي قبل أقل من أسبوعين من انتهاء ولاية الرئيس دونالد ترامب من المتوقع أن يثير غضب بكين التي تعتبر تايوان جزءا لا يتجزأ من الصين.

رحب سفير تايوان لدى الولايات المتحدة هسياو بي-خيم بالقرار. و قالإنها نهاية عقود من التمييز، و اصاف ان هذا يوم مهم للغاية بالنسبة لعلاقتنا الثنائية.

وأعرب وزير الخارجية التايواني جوزف وو عن سعادته برفع “القيود التي حدت من علاقاتنا بلا داع”. وأضاف “الشراكة الوثيقة بين تايوان والولايات المتحدة تقوم بقوة على قيمنا ومصالحنا المشتركة والإيمان الراسخ بالحرية والديموقراطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.