السبت. سبتمبر 24th, 2022


صنف بنك أوف أميركا شركة أرامكو السعودية كأفضل شركة بترول من حيث الأداء في 2020، و توقع البنك أن تبقى الإمكانات الهائلة للشركة مقيدة في 2021 بسبب اتفاقات أوبك+ بشأن الإنتاج، وذلك بالتزامن مع توقعات عدم تعافي أسعار البترول بسبب ارتفاع المخزونات.

و توقع البنك ارتفاع الرافعة المالية لأرامكو على المدى القريب، حيث سيدفع سعر البترول المتوازن في الميزانية السعودية والاعتماد على عائدات البترول، أرامكو إلى الحفاظ على تعهدها بتوزيعات الأرباح البالغة 75 مليار دولار لكل من الحكومة ومساهمي الأقلية.

و يتوقع البنك أنه مع تخفيض النفقات الرأسمالية إلى 30 مليار دولار أميركي من 40 مليار دولار، في عام 2021، فسوف تطلب أرامكو سعر للبرميل لا يقل عن 52 دولار لتغطية مدفوعات توزيعات الأرباح.

كانت أرامكو قد أعلنت عن استراتيجية جديدة للمقاولات في مشاريع الشركة القائمة في قطاعي البترول والغاز ومشاريع تطوير المعامل، كما أكدت توصلها إلى اتفاقيات مع ثماني شركات في هذا الصدد بعد عملية تقييم شاملة.

و قد تراجعت إيرادات أرامكو خلال 9 أشهر الأولى من 2020 بنسبة 33.2% لتصل إلى 146.35 مليار دولار مقابل 219.2 مليار دولار في نفس الفترة من 2019.

كما انخفض صافي الربح خلال نفس الفترة بنسبة 48.6% إلى 35 مليار دولار في مقابل أرباح بلغت 68.2 مليار دولار في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، وهو ما يرجع أيضاً لانخفاض أسعار البترول والمبيعات وضعف هوامش ربحية التكرير والكيماويات.

و أعلنت أرامكو عن توزيع أرباح نقدية للمساهمين بقيمة 18.75 مليار دولار عن الربع الثالث من 2020. وبلغ عدد الأسهم المستحقة للأرباح 199.88مليار سهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.