الجمعة. يونيو 14th, 2024

اعلنت الولايات المتحدة الأميركية أنها تنوي فرض رسوم جمركية إضافية على منتجات فرنسية وألمانية، بسبب اتهامات متبادلة بدعم صناعة الطائرات خارج إطار القواعد القانونية،
الرسوم الجديدة يفترض على أجزاء تصنيع الطائرات الفرنسية والألمانية والتي ستضاف إلى منتجات أخرى من البلدين اللذين تم فرض رسوم إضافية عليهما منذ عام 2019.

ياني هذا الاجراء كرد على فرض الاتحاد الأوروبي رسومًا على منتجات أميركية بشكل، وصفه الممثل التجاري الأمريكي بانه غير منصف.

كانت منظمة التجارة العالمية قد صرحت في سبتمبر للاتحاد الأوروبي بفرض تعريفات جمركية تؤثر في 4 مليار دولار من الواردات الأميركية ، و استخدم الاتحاد الأوروبي بيانات التجارة خلال فترة انخفاض حجم التجارة بشكل كبير بسبب فيروس كوفيد-19، وكانت نتيجة ذلك أن أوروبا فرضت تعريفات جمركية على منتجات أكثر مما كانت ستتم تغطيته إذا كانت قد نفذت في فترة حجم التجارة فيها طبيعي.

كما صرحت منظمة التجارة العالمية للولايات المتحدة في أكتوبر 2019 بفرض رسوم إضافية على منتجات من الاتحاد الأوروبي بقيمة 7.5 مليار دولار تتعلق بالطائرات المدنية الكبيرة، و نفذت الولايات المتحدة إجراءاتها المصرح بها بطريقة مقيدة واستخدمت بيانات التجارة من السنة السابقة لتحديد كمية المنتجات التي تجب تغطيتها.

شركة إيرباص الأوروبية حققت خسائر بقيمة 767 مليون يورو أي 901.5 مليون دولار خلال الربع الثالث من العام الحالي مقابل أرباح بقيمة 989 مليون يورو أي 1.16 مليار دولار في نفس الفترة من العام الماضي.

اما بوينج الامريكية فحققت خسارة في الربع الثالث من العام الحالي بقيمة 449 مليون دولار، مقارنة بأرباح بلغت 1.2 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *