الجمعة. يونيو 14th, 2024

الحكومة البريطانية، قررت الإعلان عن خطط لقانون جديد سيفرض على شركات التواصل الاجتماعي الالتزام بالحياد ويمنعها من حذف التعليقات بشكل تعسفي لمجرد انها مثيرة للجدل.

و سوف تواجه الشركات التي لن تفي بالالتزامات غرامات قيمتها ملايين الجنيهات أو يتم منعها من العمل في بريطانيا.

منصات التواصل الاجتماعي تُعتبر الأقل تفضيلا من أي مصدر آخر في ما يتعلق بجودة الأخبار التي تقدّمها ودقتها ومدى موثوقيتها وتوخيها الموضوعية.

و لا يزال التلفزيون في بريطانيا الوسيلة الأكثر شعبية لوصول الناس إلى الأخبار، حيث يستخدمه 75% من البالغين، هذه النسبة انخفضت من 79% العام الماضي.

و ارتفع تصفّح وسائل التواصل الاجتماعي للحصول على الأخبار خلال المدة نفسها من 44% إلى 49%

تعد شبكة الإنترنت الوسيلة الأكثر شيوعاً لوصول الناس إلى الأخبار، ويستخدمها 66% من البالغين في بريطانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *