الثلاثاء. يناير 25th, 2022

كلّف رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي قوى الأمن بالتدخل للتصدي للاحتجاجات في عدد من ولايات البلاد والتي عطلت مراكز الانتاج وتسببت في اغلاق الطرق.

و قد امر المشيشي بضرورة التحرّك الفوري لبسط سلطة القانون والتدخّل بالتنسيق مع النيابة العمومية لفتح الطرقات وإعادة تشغيل مواقع الإنتاج التي أدى غلقها إلى صعوبات في التزوّد بالمواد الأساسية لدى التونسيين والإضرار بمصالحهم الحيوية وأمنهم العام وأمن البلاد القومي.

و رفضت نقابة القضاة التونسيين التدخّل وقالت في بيان ردا على القرار الحكومي أنّه ليس من صلاحيات النيابة العمومية اعطاء الاذن بفض الاعتصامات و التظاهرات.

في ولاية قفصة تم وقف استخراج الفوسفات بعد احتجاجات تطالب بالتوظيف في شركة فوسفات قفصة الحكومية.

لم يتجاوز انتاج الشركة اربعة ملايين طن منذ 2011، وكانت تنتج أكثر من ثمانية ملايين طن قبل 2010 ومن المتوقع ان لا تتجاوز كمية الفوسفات المستخرجة في العام الحالي 3 مليون طن.

و في ولاية قابس التي شهدت اضطرابات حدث نقص في توزيع أنابيب الغاز المنزلي بسبب اضراب لعمال مصنع الغاز.

من المتوقع ان يصل الدين العام لتونس نهاية 2021، نسبة 92.7% من الناتج المحلي الإجمالي، و 90ّ% متوقع للعام الحالي و كانت النسبة 72.5% سجلت 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *