الجمعة. فبراير 23rd, 2024

أعلن الاتحاد الوطني للزراعيين البريطاني إن محصول القمح سينخفض بشكل كبير هذا العام، بسبب سوء الأحوال الجوية. وهو ما سيتسبب في ارتفاع أسعار المواد الغذائية.

وذكر الاتحاد أنه تمت زراعة 40٪ فقط من المساحة المعتادة لمحصول القمح في أكتوبر بسبب الأمطار الغزيرة، و اضافت ان المحصول الذي يتم حصاده الآن من النوعية الرديئة للغاية بسبب الجفاف، والذي تلاه هطول أمطار غزيرة في أغسطس.

و تزداد أزمة القمح في بريطانيا بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في نهاية العام، و المخاوف من فرض رسوم منظمة التجارة العالمية على القمح الذي سيضطر أصحاب المطاحن إلى استيراده من الخارج لتلبية الطلب.

بريطانيا لا تحقق اكتفاءا ذاتيا في العديد من السلع فهي تنتج 18٪ من احتياجاتها الفاكهة، و55٪ من الخضروات الطازجة و71٪ من البطاطس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *