السبت. يوليو 20th, 2024

غروب الشمس على الكتف الايمين لأبو الهول يحددان ربيع وخريف العام

وفي ظاهرة فلكية فريدة، تسجل للحضارة المصرية القديمة، غربت الشمس على الكتف الأيمن لتمثال أبو الهول، الأحد، في منطقة أثار الهرم وهي ظاهرة بدأ يتداول صورها رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحدث الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، أن الظاهرة لها موعدين في العام الواحد وهي غروب الشمس على الكتف الأيمن لتمثال أبو الهول.

وأكد أن الظاهرة يتابعها العديد من محبي الأثار المصرية القديمة، يومي  21 و22 مارس و21 و22 من شهر سبتمبر، أى فى الربيع والخريف وهي ظاهرة تعرف باسم Equinox، أى مساواة الليل مع النهار.

وأكد د. زاهي حواس، أن هناك ظاهرة أخرى أقوى من الأولى ويمكن أن تجذب العالم كله مرة أخرى، وهذه الظاهرة يمكن أن نشاهدها يوم 21-22 يونيو حيث تغرب الشمس بين هرمي خوفو وخفرع مباشرة وتسمي Solstice.

وأكد د. حواس، الظاهرة الفلكية ومدي دقتها تثبت خطأ علماء الاثار أن تمثال أبو الهول وجد بالمصادفة وأنه نحت فقط لان المصريين القدماء حاولوا الاستفادة من وجود صخرة.

وأكد أن عصر المصري القديم لا يجد شي بالمصادفة وأن كل شي له رمزية حتي أبو الهول الذي تشير تلك الظاهرة الفلكية أن له سبب ديني معروف، وهو ما يثبت التفوق العلمي الهائل للمصري القديم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *