الأربعاء. فبراير 1st, 2023

أعلنت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية الدكتورة هالة السعيد، افتتاحها، غدا الأحد، ورشة عمل حول رؤية مصر 2030 المحدثة وتوطين أهدافها الاستراتيجية، والتي تنطلق بمحافظة الفيوم بحضور المحافظ أحمد الأنصاري، والمنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر ريتشارد ديكتس، وممثلي عدد من محافظات الجمهورية.

وأوضحت وزيرة التخطيط – في بيان السبت – أن النسخة المحدثة للرؤية المصرية 2030 تتضمن ثمانية أهداف استراتيجية وينبثق عنها 47 هدفا فرعيا، مشيرة إلى أن الأهداف الاستراتيجية الرئيسة تمثلت في الارتقاء بجودة حياة المواطن المصري ،وتحسين مستوى معيشته مع تحقيق اقتصاد تنافسي ومتنوع، ونظام بيئي متكامل ومستدام، إلى جانب تحقيق السلام والأمن المصري، فضلا عن تحقيق العدالة والاندماج الاجتماعي والمشاركة مع تعزيز الريادة المصرية.

وأكدت الدكتورة هالة السعيد أن عملية توطين أهداف التنمية المستدامة تتطلب آليات فعالة للمتابعة والتقييم وذلك لضمان تحقيق الأهداف الاستراتيجية لرؤية مصر 2030.

ولفتت إلى أن أسباب تحديث رؤية مصر 2030، جاءت لتتسق مع كل من الأهداف الأممية للتنمية المستدامة (أجندة ۲۰۳۰)،و أجندة أفريقيا 2063 إلي جانب القضايا الملحة التي طرأت في السياق المصري والتي كان لابد من تضمينها وبيان كيفية التعامل الاستراتيجي معها كقضايا الزيادة السكانية وندرة المياه.

وأضافت أن التحديثات جاءت كذلك لمواكبة التغيرات التي طرأت على مؤشرات الاقتصاد المصري بعد تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي عام ٢٠١٦ إلي جانب التأكيد على ترابط الأبعاد الثلاثة للتنمية المستدامة حيث أن جميع الأهداف الاستراتيجية الرئيسية والفرعية ستتضمن الثلاثة أبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية معًا.

وتابعت أن التغيرات المهمة في توجهات الدول الكبرى والمؤثرة علي توقعات ومسار الاقتصاد العالمي كإجراءات الحماية التجارية، والتذبذبات في سعر الفائدة العالمي وأسعار النفط كانت أحد أسباب تحديث رؤية مصر 2030.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *