الخميس. أكتوبر 6th, 2022

اعلنت الخارجية اليونانية أن المسؤولين الأتراك يقوضون تماسك الناتو بتصريحاتهم، وسيتم إبلاغ الحلفاء والشركاء بذلك.

وأضافت انه في الوقت نفسه، سنواصل العمل على أساس قواعد القانون الدولي وقانون البحار، كعمود للاستقرار والأمن في المنطقة بأسرها.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق أن اليونان ستدفع “ثمنا باهظا” إذا “ذهبت أبعد من ذلك” في العلاقات مع أنقرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.