الأثنين. يناير 17th, 2022

نجحت البعثة الأثرية المصرية العاملة أسفل بيت “يسي” والمعروف باسم قصر توفيق باشا أندراوس والمتاخم لمعبد الأقصر في الكشف عن عدد من الأمفورات والمسارج من العصر البيزنطي.

و أعلن مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن هذا الكشف يأتي ضمن سلسلة من الاكتشافات التي تمت بالموقع، حيث تم العثور، على مجموعة من العملات البرونزية الرومانية، وجزء من جدار من العصر الروماني ومخزن قديم، وعدد آخر من الأيقونات الأثرية تعود لحقب تاريخية مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *