الثلاثاء. يوليو 5th, 2022


سجّل الاقتصاد الهندي انكماشا بنسبة 7.3 % في العام المالي 2020-2021، في أسوا ركود تشهده البهند منذ استقلالها عام 1947.

وكان ثالث أكبر اقتصاد في آسيا نما بنسبة 1.6% في الفترة ما بين يناير، ومارس، بعدما الخرج من أول ركود يشهده منذ الاستقلال.

كانت التوقعات تشير إلى أن  50 مليون هندي سيتخطون خط الفقر، لكن  20% من أفقر العائلات فقدت دخلها  بالكامل في الفترة بين إبريل ومايو مع توقف النشاط التجاري

و اظهرت   دراسة أعدتها جامعة عظيم بريمجي أن 230 مليون هندي دخلوا في دوامة الفقر نتيحة الوباء في العام الماضي، أي أنهم يعيشون على أقل من 5 دولار يوميا

وأشار التقرير إلى أن الإغلاق الوطني الصارم الذي طُبّق على مدى شهور أدى إلى بطالة 100 مليون شخص، فشل  15% منهم  في العثور على وظائف حتى  نهاية العام.

ودفعت موجة كوفيد-19 الثانية، التي أودت بحياة 160 ألف شخص على مدى ثمانية أسابيع، السلطات إلى فرض تدابير إغلاق جديدة، خسر على إثرها 7.3 ملايين شخص وظائفهم في أبريل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.